الجمعة , سبتمبر 20 2019
الرئيسية / قضايا نحويَّة / سلسلة (النَّحو .. غرائب وطرائف ) – الحلقة الثَّالثة

سلسلة (النَّحو .. غرائب وطرائف ) – الحلقة الثَّالثة

ونستمرُّ في هذه السِّلسلة في استعراض ظواهر غريبة في النَّحو .. وظواهر طريفة .. تمتع العقل:
 
11 – قد يكون الاسم على صيغة منتهى الجموع، ومقصور في نفس الوقت كـ (دعاوى ) ، وقد يكون على صيغة منتهى الجموع، ومنقوص في نفس الوقت، كـ (مَساعي ) و (أيادي ) .
 
12 – حذف واو (عمرو ) :
أضاف علماء اللغة واوًا، تُكتَب ولا تُنطَق، لكلمة (عمرو ) ؛ لمجرَّد التَّمييز بينها وبين كلمة (عُمَر ) ، إلا أنَّ هذه الواو تثبت في حالة الرَّفع، وفي حالة الجرِّ، وتُحذَف في حالة النَّصب:
- جاء عمرو. (مرفوعة ) .
- التقيتُ بعمرو. (مجرورة ) .
- قابلتُ عمرًا. (منصوبة ) .
إلا أنَّه، وحتَّى في حالة النَّصب، فقد تُكتَب واو (عمرو ) ، ولا تُحذَف؛ لأنَّهم اشترطوا لحذف الواو، أن تكون كلمة (عمرو ) المنصوبةً، غير موصوفةٍ بكلمة (ابن ) ، فإن وُصِفت بكلمة (ابن ) ، فلا تُحذَف الواو منها مطلقًا:
- قابلتُ عمرًا . (منصوبة، وغير موصوفة بـ [ابن ] ) .
- قابلت عمرو ابن أخي. (منصوبة، وموصوفة بـ [ابن ] ) .
وحتّى لا يظنَّ ظانٌّ أنَّ حذف واو (عمرو ) ، في حالة النَّصب، سيحدث التباسًا مع كلمة (عمر ) ، نطمئنه بأنَّ علماء اللُّغة – جزاهم الله عنَّا خيرًا – لم يغفلوا عن هذه البديهيَّة، فرغم ذلك، وحتَّى في حالة حذف واو (عمرو ) ، لا يمكن حدوث لبسٍ بين (عمرو ) و (عمر ) ؛ لأنَّ العَلَم (عُمَر ) لا يمكن تنوينه بحالٍ؛ لأنَّه ممنوعٌ من الصَّرف؛ لكونه عَلَمًا على وزن (فُعَل ) .
 
13 – متى يكون صاحب الحال نكرةً؟
من المسلَّم به أنَّ الحال المفردة لا بدَّ أن تكون نكرةً، وصاحبها لا بدَّ أن يكون معرفةً، ومع ذلك، فقد أجاز النُّحاة كون صاحب الحال نكرةً، وذلك إذا تقدَّمت الحال على صاحبها:
- فيجوز أن تقول: نشيطًا جاء الولد.
- ويجوز أن تقول كذلك: نشيطًا جاء ولد.
 
14 – من علامات الإعراب المتفرِّدة في اللغة العربيَّة:
أ – لا يُنصَب بالألف في اللغة العربيَّة إلا الأسماء الخمسة: أحترم [ذا ] الخلق.
ب – لا يُنصَب بالكسرة في اللغة العربيَّة إلا جمع المؤنَّث السَّالم: كافأتُ [الطَّالباتِ المتفوِّقات ] .
ج – لا يُجَرُّ بالفتحة في اللغة العربيَّة إلا الاسم الممنوع من الصَّرف (وبشرط ألا يكون معرَّفًا أو مضافًا ) : كم في مدينتنا من [مساجدَ ] .
 
15 – كلمة (فقط ) إذا جاء قبلها نكرةٌ أُعرِبت نعتًا: [جاء ولدٌ فقط ] ، وإذا جاء قبلها معرفةٌ أُعرِبت حالا: [جاء الولد فقط ] .
ملاحظة:
 
يمكنكم – إن شئتُم – قراءة المقال / التَّدوينة .. على مدوَّنتنا الشَّخصيَّة بموقع (نحو دوت كوم ) .. من خلال الرَّابط التَّالي:
http://النحو.com/blog/?p=272

 

https://www.facebook.com/nahw.1com/posts/2036209833300171

 

عن admin

شاهد أيضاً

مقارنة بين ياء المخاطبة، وياء المتكلِّم

نهائيٌّ – مقارنة شافية وافية – وغير مسبوقة – بين ياء المخاطبة، وياء المتكلِّم للأستاذ/ ...

4 تعليقات

  1. فاطمة الراوي

    جزاكم الله خيرا

  2. د/ نادر صلاح

    جهد جبار
    وفقكم الله

  3. رءوف عبد الكريم

    من أروع مواقع النحو التي رأيتها
    جزاكم الله خيرا

  4. روعة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>